ضحايا مدنيون في قصف جوي على مدينة إدلب وريفها

كثفت طائرات النظام وروسيا قصفها اليوم السبت لإدلب، واستهدفت لأول مرة منذ أشهر المدينة ما أسفر عن وقوع ضحايا بين المدنيين، وذلك قبل ساعات من دخول هدنة أعلنت عنها تركيا حيز التنفيذ.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن طائرات حربية استهدفت مركز مدنية إدلب لأول مرة منذ آذار الماضي، ما أسفر عن مقتل 7 مدنيين، كحصيلة أولية، وإصابة 30 آخرين.وأضاف المراسل أن 4 مدنيين قتلوا وجرح آخرون، إثر استهداف طائرات النظام الحربية بلدة النيرب شرق مدينة إدلب، وأشار  أيضاً إلى استهدف الطائرات الحربية مدينة بنش ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين، فضلاً عن استهداف سرمين، ومطار تفتناز.وأعلنت وزارة الدفاع التركية أمس وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في شمال غرب سوريا ابتداءً من الساعات الأولى ليوم الأحد القادم.وسبقت روسيا تركيا بإعلان هدنة في إدلب بتوقيت مختلف، حيث نقلت وكالة “سبوتنيك” عن اللواء ” يوري بورينكوف” قائد قاعدة “حميميم” أن وقف إطلاق النار أصبح سارياً اعتباراً من الساعة 14.00 ظهراً من يوم الخميس 9 من كانون الثاني 2019.وكان الدفاع المدني السوري قد أصدر قبل أيام إحصائية توثّق مقتل 158 مدنياً بينهم 41 طفلاً و33 امرأة، و5 متطوعين مِن الدفاع المدني، وجرح 413 شخصاً، بينهم 94 طفلاً و81 امرأة، و2 من المتطوعين، وذلك بقصفٍ لـ روسيا ونظام الأسد خلال شهر كانون الأول مِن العام المنصرم.

تلفزيون سوريا

اترك رد