بعد السويداء.. دعوات للتظاهر في العاصمة دمشق احتجاجاً على الواقع المعيشي المتردي

دعت واحدة من أكبر صفحات المسيحيين في سوريا على منصة “فيسبوك” إلى التظاهر في العاصمة دمشق تنديداً بالأوضاع المعيشية المتردية للسوريين في مناطق سيطرة نظام الأسد.

ونشرت صفحة “مسيحيون Christians” منشوراً أمس الأربعاء طالبت فيه بتنظيم مظاهرات للتعبير عن حالة الرفض الشعبي للغلاء والأوضاع المتردية التي تشهدها البلاد.وجاء في المنشور: “إلى أهل دمشق الكرام والموظفين.. الحل الوحيد من أجل لقمة العيش تنظمو حالكم وتعبو الساحات مظاهرات.. اطلعوا اقعدوا بالشارع ولا تضلوا قاعدين وتندبوا حظكم من وراء الشاشات”.وختمت الصفحة: “أكل ما في وشغل ما في والدولار طاير والليرة منهارة.. كلنا إيد وحدة” وذيلت المنشور بوسم “#سوريا_ثورة_الجياع”.وكان العشرات من أهالي محافظة السويداء خرجوا أمس الأربعاء بمظاهرتين تنديداً بالواقع المعيشي المتردي واستحواذ مسؤولي نظام الأسد على خيرات البلاد ومقدراتها.وخرجت إحداهما أمام مبنى المحافظة في مركز مدينة السويداء، والأخرى في مدينة “شهبا” بالريف الشمالي، ورفع المحتجون عبارات: “بدنا نعيش.. بدنا نعيش” و “خيرات البلاد ينهبها المسؤولون”، كما عبَّروا عن استنكارهم لتصريحات مستشارة الأسد “بثينة شعبان” التي أنكرت تَرَدِّي الوضع الاقتصادي والمعيشي خلال مقابلة تلفزيونية، وَفْق مصادر محلية.يُشار إلى أن 80% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر وَفْق إحصائية للأمم المتحدة في ظل انهيار اقتصادي غير مسبوق، ويعاني أغلب السوريين صعوبة في تأمين مستلزمات الحياة الأساسية، نظراً للغلاء الفاحش وتدني الدخل إلى جانب الأزمات المتراكمة التي يعجز نظام الأسد عن إيجاد حلول لها كقِلّة المحروقات والخبز وحليب الأطفال والغاز المنزلي وموادّ هامة أخرى.ويُذكر أنه وبالتزامن مع الكارثة الإنسانية التي تحل بالمواطنين من تداعيات حرب نظام الأسد على الشعب، يعيش مسؤولوه وذووهم في رفاهية تامة، وهو ما تُظهِره صور ينشرها أبناؤهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث وجه موالون انتقادا للصفحة واتهموها بأنها اسرائيلية

نداء سوريا

اترك رد