تدهور الليرة يجبر بشار الأسد على إصدار مرسوم يحدد عقوبة التعامل بالقطع الأجنبي.


أصدر رأس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم السبت، مرسوما “تشريعيا” يقضي بتعديل تشريع منع التعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للدفع والتداول المالي في سوريا.

وجاء في مرسوم “الأسد” رقم 3، المادة 1- تعدل المادة الثانية من المرسوم التشريعي رقم/54/ لعام 2013 لتصبح على النحو الآتي:أ/ كل من يخالف أحكام المادة الأولى يعاقب بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة لا تقل عن سبع سنوات والغرامة المالية بما يعادل مثلي قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد أو الخدمات أو السلع المعروضة.ب/تحكم المحكمة بمصادرة المدفوعات أو المبالغ المتعامل بها أو المعادن الثمينة لصالح مصرف سوريا المركزي.المادة 2/ لا يجوز إخلاء السبيل في الجرائم المنصوص عليها في المرسوم التشريعي رقم /54/ لعام 2013.المادة 3/ تسري أحكام المرسوم التشريعي رقم 55 لعام 2011 على الجرائم الواردة في المرسوم التشريعي رقم 54 لعام 2013.المادة 4/ ينشر هذا المرسوم التشريعي في الجريدة الرسمية.وتواصل قيمة الليرة السورية انهيارها أمام باقي العملات الأجنبية الرئيسية، فيما يشهد سعر الذهب ارتفاعاً غير مسبوق.ووفقاً لأسعار الصرف في أسواق دمشق ليوم السبت، فقد سجّل كل 1 دولار أمريكي 1240 ليرة سورية للمبيع، 1220 ليرة للشراء، وسجّل اليورو 1375 ليرة للمبيع، 1351 للشراء، كما سجّلت الليرة التركية 210 ليرة سورية للمبيع، و206 للشراء، بحسب موقع الليرة اليوم.وبالتزامن مع الهبوط المستمر لليرة السورية، يسجّل سعر الذهب ارتفاعاً غير مسبوق في السوق السورية، فقد سجّل غرام الذهب (عيار 21) 53197 ليرة سورية، وعيار (18) 45597 ليرة.وصاحب انهيار قيمة الليرة السورية ارتفاعاً “كبيراً” في أسعار السلع والمواد الغذائية.

بروكار برس

اترك رد