الأمم المتحدة تطالب بوقف فوري للعنف في إدلب

طالبت الأمم المتحدة، بوقف القتال والقصف في شمال غرب سوريا، في ظلّ استمرار النظام السوري وروسيا بشنّ هجوم واسع على ريف ادلب الجنوبي.

وقال مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إن المدنيين في شمال غرب سوريا تحت الحصار، مضيفاً أن “هذا يدعو إلى القلق العميق إزاء الحالة الإنسانية المتدهورة بسبب القصف العنيف”.

وأشار لوكوك إلى وجود أكثر من 1.8 مليون شخص في شمال غرب سوريا يحتاجون للمساعدات الإنسانية العاجلة، مشيرا لوجود صعوبات لتوصيل المساعدات إلى المدنيين في المنطقة.

وطالب بتوقف القتال في ادلب، وأكد أنه في حال لم تتوقف فنحن أمام كارثة إنسانية كبيرة، مشيراً إلى أن “المدنيين في سوريا يواجهون وضعاً اقتصادياً صعباً”.

بروكار برس

اترك رد