ينهم طبيب وقيادي في “الفيلق الخامس”.. اغتيال ثلاثة أشخاص في درعا

قتل طبيب وعنصران سابقان في المعارضة أجريا تسوية، بعمليات متفرقة استهدفتهم في ريف درعا الغربي، مساء أمس السبت.

وأفاد مراسل بروكار برس في درعا، أيمن الحوراني، أن مجهولين اغتالوا طبيب النسائية “محمد عبدالرحيم البردان” بإطلاق النار عليه مباشرة قرب عيادته الخاصة في مدينة طفس بريف درعا الغربي، ليقتل متأثراً بإصابته في مستشفى الرحمة بدرعا المحطة.

وأشار مراسلنا إلى أن مجهولين استهدفوا الشاب “مالك رضا اللبني” المنحدر من بلدة نافعة، بطلق ناري في أثناء تواجده قرب مستشفى طفس بريف درعا، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وقتل القيادي في الفيلق الخامس “غريب المصري” المنحدر من بلدة الشجرة وهو من أصول فلسطينية، نتيجة اغتياله بعدة طلقات نارية في البلدة، وهو من العناصر السابقين في المعارضة، وفق مراسلنا.

وتعرّض الناشط الإعلامي السابق “وليد الرفاعي” لمحاولة اغتيال في بلدة أم ولد شرقي درعا، مساء الجمعة، ما أدى لإصابته بثلاث طلقات نارية نقل على إثرها للعلاج ومن ثم استقرت حالته الصحية.

وارتفعت وتيرة عمليات الاغتيال خلال الساعات القليلة الماضية لتستهدف مدنيين وعسكريين سابقين في المعارضة، دون تبني أي جهة مسؤوليتها عن هذه العمليات

بروكار برس

اترك رد