في إدلب.. مواطن يحرق منزله ليمنع النظام من “تدنيسه”

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوّراً يظهر قيام أحد المواطنين السوريين بإضرام النيران في منزله ومستودعاته لتعطيلها وحرمان قوات النظام السوري من الاستفادة منها.

ويقول الرجل بحرقة في التسجيل لأحد الأشخاص: أشعلها وأشعل المستودعات، حتّى لا أرى أحداً من قوات النظام السوري يدنّسها.

وزاد الرجل الذي قال الناشطون إنّه من سراقب، سأحرقها ولا أدع أحداً “يا أسد” (رأس النظام السوري بشار الأسد) يدخلها ويجلس فيها.

وجاء هذا التسجيل في وقتٍ تواصل فيه قوات النظام السوري توغّلها في ريف إدلب الجنوبي، حيث اقتربت من مدينة سراقب بعد سيطرتها على قرية النيرب والترنبة اليوم الإثنين، وقطعت الطريق الدولي حلب ـ اللاذقية.

ويعكس هذا التصرّف موقف الأهالي من النظام السوري وقوّاته المعروفة بسرقة (تعفيش) كل محتويات البيوت التي نزح عنها أصحابها بسبب القصف الكثيف، كما يعكس السطو الممنهج للنظام على ملكية الأهالي بموجب قوانين تشرعن تجريدهم من ممتلكاتهم.

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1424379381056203&id=100004524635818

اترك رد