اجتماع تركي روسي طارئ في أنقرة لبحث التطورات الأخيرة في إدلب

أفادت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا بأن اجتماعاً بدأ صباح اليوم بين وفدين تركي وروسي في العاصمة أنقرة، لبحث التطورات الأخيرة في إدلب وشمال غرب سوريا.

وأوضحت المصادر بأن مسؤول الملف السوري بالمخابرات التركية وقائد القوات الروسية في سوريا، ترأسا وفدي البلدين في الاجتماع.

ويهدف الاجتماع إلى بحث الصدامات الأخيرة بين تركيا ونظام الأسد في إدلب وسبل تجنّبها، ومناقشة مقترح تركي لوقف إطلاق النار في إدلب.

وقال وزير الخارجية التركية مولود جاويش أوغلو صباح اليوم، “يقع على عاتق روسيا مهمة كبيرة لإيقاف وقاحة نظام الأسد التي زادت في الآونة الأخيرة. والعذر الروسي بعدم قدرتهم على التحكم بالنظام السوري بشكل كامل، ليس صائباً”.

وهدد الوزير بإنهاء مساري أستانا وسوتشي بقوله “الجروح بدأت تصيب مساري أستانا وسوشي (حول سوريا) ولكنهما لم ينتهيا تماماً”.

وأعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أمس الإثنين، أن قوات بلاده قصفت 54 هدفاً تابعاً لنظام الأسد، وحيّدت 76 عنصراً من قوات النظام، وذلك رداً على استهداف النظام لنقطة المراقبة التركية الجديدة غربي مدينة سراقب ومقتل 7 جنود أتراك ومدني تركي.

اترك رد