بعد فشل الاجتماع التركي الروسي الطارئ تركيا تقصف مطار جب رملة

كشفت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن الاجتماع الذي عقد صباح اليوم بين الوفدين التركي والروسي في العاصمة أنقرة لبحث التطورات الأخيرة في إدلب وشمال غرب سوريا لم يفض إلى نتيجة.

وقالت المصادر أن التصعيد سيد الموقف في ظل تمسك روسيا بالحسم العسكري في إدلب وشمال غرب سوريا.

وأضافت المصادر أنه بعد انتهاء الاجتماع وصلت طائرة شحن روسية تحمل ذخيرة لقاعدة حميميم الجوية، بالإضافة إلى باخرة محملة بالسلاح لميناء طرطوس.

وأوضحت المصادر أن التمهيد المدفعي بدأ على مدينة سراقب، كما تم قصف محيط النقاط التركية، في حين ردت تركيا بقصف مهبط مطار جب رملة للطيران المروحي التابع للنظام بريف حماة، وتم تدمير مستودع الأسلحة، حيث شارك في القصف طائرة استطلاع تركية لتصحيح الرمايات.

وكانت المصادر قد أفادت في وقت سابق لتلفزيون سوريا بأن مسؤول الملف السوري بالمخابرات التركية، وقائد القوات الروسية في سوريا، ترأسا وفدي البلدين في الاجتماع الذي عقد في أنقرة.

وسعى الاجتماع إلى بحث الصدامات الأخيرة بين تركيا ونظام الأسد في إدلب وسبل تجنّبها، ومناقشة مقترح تركي لوقف إطلاق النار في إدلب.

تلفزيون سوريا

اترك رد