غارات ليلية تودي بحياة 6 مدنيين في ريف حلب الغربي

قُتل 6 مدنيين الليلة الفائتة جراء غارات الطائرات الحربية الروسية ومروحيات النظام على مدن وبلدات ريف حلب الغربي، الذي بدأ يشهد موجة نزوح جديدة بعد سيطرة قوات النظام على 3 بلدات جنوبي مدينة الأتارب.

وقصفت الطائرات المروحية التابعة للنظام فجر اليوم الثلاثاء، بلدة إبين بريف حلب الغربي ببرميلين متفجرين، ما تسبب بمقتل 3 مدنيين بينهم طفل وامرأة وإصابة 6 آخرين بينهم 3 أطفال وامرأة من عائلة واحدة.

واستهدفت الطائرات بالرشاشات الثقيلة سيارة تُقل نازحين قرب مدينة الأتارب ما تسبب بمقتل رجل وطفله، نتيجة إصابة السيارة بشكل مباشر بعدة طلقات من العيار الثقيل، وتداول ناشطون تسجيلاً مصوراً يُظهر تمزّق رأسي الضحيتين.

وتتعرض مدينة الأتارب منذ ليل أمس حتى صباح اليوم لقصف من الطائرات الحربية الروسية ومروحيات النظام، ما تسبب بمقتل مدني ليلاً.

وشهدت بلدة إبين فجر يوم أمس الإثنين، مجزرة جراء الغارات الروسية، راح ضحيتها 9 مدنيين بينهم امرأتان و6 أطفال وأصيب 13 بينهم 5 أطفال و5 نساء.

أما في ريف محافظة إدلب، فجُرحت امرأتان نتيجة استهداف الطائرات الحربية التابعة للنظام منازل المدنيين في بلدة زردنا شمال غرب إدلب.

وفي مدينة جسر الشغور توفي رجل متأثراً بجراحه التي أصيب بها يوم الأحد نتيجة القصف الصاروخي على المدينة ليرتفع عدد القتلى إلى اثنين.

ووثقت فرق الدفاع المدني استهداف 7 مناطق بـ 26 غارة جوية 25 منها بفعل الطيران الحربي الروسي وبرميلان متفجران، بالإضافة إلى 52 قذيفة مدفعية و 20 صاروخاً ثقيلاً من نوع أرض أرض.

وطال القصف مدينة كفرنبل وبلدة حزارين جنوب إدلب، وأطراف مدينة إدلب الغربية، ومعارة النعسان وزردنا بريف إدلب الشمالي الشرقي بالإضافة إلى سرمين شرق إدلب.

تلفزيون سوريا

اترك رد