كحضن الله .. .. ريم سليمان الخش

د. ريم سليمان الخش – شاعرة وأديبة سورية

أحتاج ذاكرة أخرى لأعرفني
قد غيروا ال(data)في مخزوني الوطني
قد أتلفوا الخزن من أوكسيد نشرتهم
تلاعب القمع باللاوعي شوهني
عهرا يكرر أخبارا ملفقة
عن السيادة عن أمني وعن سكني!!!
وواقع الحال أن بالبئر أسقطني
لأحشر القعر خازوقا من المحن!!

أحتاج مسح بياناتي فذاكرتي
ملأى دمارا وعجز الأرض يقتلني:
أشلاء أهلي وأوجاع الشتات وما
في خيمة القهر غير البرد والكفن
ملأى مجازر ماانفكت تروعني
حاولت أتلفها !! لكن ستتلفني

سفاحنا الغر ..لا ..عفوا مخلصنا
من وطأة العيش أحرارا بلا شجن
هذا (الكريم) الذي شاءت سيادته
بحرا من الدم كي يطفو ويغرقني
هذا ( الهمام) عظيم الشأن قائدنا
نحو( الخلاص)بلا فضل ولا منن
من استعان بعزرائيل حجته
أنّ ( المواطن) عن عقم الحياة غني!!!!
حصان طروادة الحالي به ملكت
مفاتح الشام كفُّ الساحر النتن
الجهضم الشبل مسلوب القرار فما
سار الهزبر بغير السوط والرسن
(الجهبذ) الفدم مناع الطيور بأن
تشدو محلقة في روضها الحسن
القارئ الحكم إرهابا فليس لنا
إلا الرصاص وريح الكره والفتن
من ذا يخلصني من عبء ذاكرتي
من ذا يفرمتها من ذا ..وينقذني ؟! …
قد أصبح القلب محزونا ومهترئا
ومنبع الدمع مهدورا بلا ثمن

أحتاج دفئا كثيرا كي أوزعه
بين الخيام وقنطارا من اللبن
أحتاج دلق جرار الحب بينهم
حضنا كبيرا كحضن الله يرحمني…

اترك رد