حرّة تتربع … .. ريم سليمان الخش

حرّة تتربع … .. ريم سليمان الخش
.
حرّقوها فلن تهونَ وتركعْ
أروعُ الموت موتة تترفعْ
.
تتلوى على صليبٍ مقوّى
ومن الصلب رحمها يتقطّعْ
.
لم تُطأطئْ شموخها مثل حورٍ
تخبر الطير أنّها لا تُروّعْ


ينهشُ اليوم جسمها وحش بردٍ
فتردَّ الأذى الرهيب بإصبعْ
.
طفلها ال ظلّ راضعا جرح ثديٍ
خائر الوجه عظمه يتوجع
.
بيدَ أنّ الدماء تسري إباءً
وشموخا من الدلالة أوسع !!


إنْ يمتْ فالجنان درب رحيلٍ
أو يعشْ فالحياة بالحق تسطعْ
.
في رؤى الكون شعلة سوف تبقى
مثل عنقاء فكرة لاتزعزع
.

اترك رد