انتهاكات مستمرة.. عناصر النظام يحطمون قبوراً جديدة بريف حلب

تداول ناشطون أمس الاثنين، مقطعاً مصوراً يظهر فيه مجموعة من عناصر قوات النظام، ومعهم عدد من المدنيين، وهم يكسّرون قبراً.

وتعرّف البعض على المقبرة الظاهرة في الفيديو، واتضح أنها إحدى مقابر مدينة حيان بريف حلب الشمالي، والتي سيطرت عليها قوات النظام مؤخراً.

وظهرت في الفيديو عدة شواهد قبور مكسّرة.

ونشر الصحافي “مؤيد المحمد” الفيديو، وذكر أن أحد من كانوا يعملون على تحطيم القبر، اسمه “يوسف كسحو”، من أبناء مدينة حيان.

وكان قد انتشر فيديو مشابه منذ حوالي 10 أيام، يظهر فيه عنصر تابع للنظام السوري، وهو يهدد بنبش قبور أهالي بلدة “خان السبل” في ريف إدلب.

ووجه عنصر النظام في الفيديو المذكور، إهانات للموتى، واصفاً إياهم بعبارات “قاسية” في تعبير واضح عن الحقد الذي يضمره النظام السوري لمعارضيه.

وتزامن انتشار هذا الفيديو، مع تسجيل مصوّر آخر، يظهر عناصر من قوات النظام السوري وهم يدمّرون شواهد قبور الموتى وينبشونها، الأمر الذي لقي إدانات واسعة بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

اترك رد