الجيش التركي يعلن بعض المناطق الحدودية مع سوريا “مناطق عسكرية”

أعلن الجيش التركي بعض المناطق الحدودية مع سوريا “مناطق عسكرية”، يحظر على الصحفيين والمدنيين دخولها، بحسب ما أفاد موقع قناة “روسيا اليوم”.

وفي السياق، قالت مراسلة بروكار برس بريف اللاذقية، إن فصائل المعارضة قصفت بصواريخ غراد، مواقع قوات النظام بريف مدينتي اللاذقية وجبلة.

وتزامن ذلك، مع غارات جوية روسية مكثفة على قرى وبلدات ريف إدلب.

وكان قد أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، أن العملية العسكرية التركية في إدلب شمال غربي سوريا، هي “مسألة وقت”.

وقال أردوغان في كلمة أمام البرلمان التركي إن أنقرة “لم تحقق النتائج المرجوة في محادثاتها مع موسكو بشأن إدلب والمباحثات بعيدة جدا عن تلبية مطالب تركيا”.

وأضاف: عملية إدلب باتت وشيكة، لأنها لصالح الشعب السوري وتركيا معاً.

وشدد الرئيس التركي على أن تركيا عازمة على جعل إدلب منطقة آمنة حتى مع استمرار المحادثات مع روسيا.

وقال الرئيس التركي مستشهداً بعمليات تركية سابقة: “سنأتي على حين غرّة إلى إدلب، النظام لن يفهم ذلك، نحن لن نترك إدلب، يوم السبت، تحدثت مع ترامب بهذا الأمر وشاركته هذه النقاط، لا يمكن تجاهل الحمل الذي سيخلفه هذا الأمر (سيطرة النظام) سنحول إدلب إلى منطقة آمنة ونحن مصممون”.

وانتهت صباح أمس الثلاثاء، مباحثات الوفدين التركي والروسي في العاصمة موسكو بشأن الوضع في محافظة إدلب، دون الوصول إلى اتفاق بين الطرفين.

بروكار برس

اترك رد