“يونسيف”: كارثة إنسانية تهدد نصف مليون طفل في شمال غرب سوريا

الصورة من الأرشيف

حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” من مأساة إنسانية حقيقية تلوح في الأفق ستطال أطفال سوريا”، وقال الناطق ‏باسم المنظمة “اندريا ياكوميني”: “هناك أكثر من 500 ألف طفل من النازحين الفارّين من العنف، تحت وطأة البرد والصقيع ‏ودرجات الحرارة المنخفضة، وكذلك القنابل أيضا”، مؤكدا أن “هناك خطر حدوث مذبحة بشرية حقيقية”.‏


وبين أن “العدد الإجمالي للنازحين سيصل إلى مليون شخص إذا استمر الأمر على هذا النحو، وهو رقم مثير للفزع‎”.


وذكر المسؤول الأممي، أن “هناك أسر يائسة تعيش على قارعات الطرق، في الحقول، في خيام مؤقتة بدون أي شيء، بعد أن ‏فقدت كل ما لديها”، مشيرا إلى أن “المنظمة قامت بجمع شهادات “يقشعر لها البدن، مثل نادية، أم نازحة من إدلب، والتي ‏قالت إذا مات ابني، فكل ما يمكنني فعله هو دفنه، فلا ينبغي أبدًا السماح لأم ما بالتعبير عن شعورها بهذه الطريقة، لكن السكان ‏فقدوا الأمل‎”.


وطالب المتحدث بوقف الأعمال القتالية من قبل جميع الأطراف وبشكل عاجل. واختتم بالقول “إن هناك مكانًا واحدًا هو الأكثر ‏رعباً في سوريا، يمكن لطفل ما أن يعيش فيه اليوم: إنه شمال غرب سوريا‎”.

زمان الوصل

اترك رد