“بومبيو” يؤكد على تعاون أميركا مع تركيا بشأن إدلب

صرّح وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، اليوم الثلاثاء، أن بلاده ستتعاون مع تركيا في إدلب.

وفي مؤتمر صحفي مساء اليوم، قال بومبيو إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أكد أن الولايات المتحدة ستتعاون مع تركيا بشأن إدلب.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي في تصريحاته للصحفيين، أن دعم إيران وروسيا للنظام السوري أدى إلى موجة نزوح كبيرة في سوريا.

وشدّد على أن النظام السوري لن يحقق نصراً بتصعيد هجماته في إدلب.

وجاءت تصريحات بومبيو، عقب تصريحات أدلى بها وزير الخارجي الروسي “سيرغي لافروف” اليوم الثلاثاء، والتي استبعد خلاها حصول هدنة في إدلب.

وقال لافروف إنّ “المجتمع الدولي والمفوضية العليا لحقوق الإنسان ملزمتان بعرقلة طريق المتطرفين، مضيفاً بحسب ما نقلت وكالة “تاس” أن “موقف بعض الزملاء اليوم يطغى عليه الرغبة في تبرير فظائع الجماعات المتطرفة والإرهابية” على حدّ قوله.

وأضاف: “خلافا لذلك كيف يمكن أن نفهم الدعوات إلى إمكانية إبرام اتفاقات هدنة مع (العصابات)، كما يحدث عند مناقشة الوضع في إدلب”.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، نفى الكرملين وجود تحضيرات حالية لعقد قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، بخصوص إدلب.

وكان قد بحث الرئيس التركي مع نظيره الأمريكي، سبل إنهاء الأزمة الإنسانية التي تشهدها إدلب، وذلك خلال اتصال هاتفي بين الطرفين منتصف شباط/ فبراير الجاري.

بروكار برس

اترك رد