مسؤول أمريكي يتحدث عن إمكانية دعم أمريكا لتركيا بـ”الباتريوت”

رّح مسؤول أمريكي رفيع أن إرسال الولايات المتحدة الأمريكية لبطاريات “باتريوت” الصاروخية إلى تركيا لمساعدتها في إدلب، هو أمر مستبعد.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) لموقع قناة “الحرة”، أمس الاثنين، إنه يستبعد يتم تحريك بطاريات “باتريوت” لمساعدة تركيا في إدلب.

وأضاف المسؤول -الذي لم تُكشف هويته- إن “أنقرة بدأت تشعر بأن روسيا ليست شريكاً صادقاً يمكن الاتكال عليه.. وبالتالي فإن تركيا ستكتشف قريباً أن صفقة النظام الصاروخي أس-400 مع موسكو لم تكن ذات فاعلية”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تدرك أهمية العلاقات الاستراتيجية مع تركيا، إلا أن حلف شمال الأطلسي (ناتو) لن يساعد القوات التركية في أي نزاع في سوريا.

وعلل المسؤول امتناع حلف الـ”ناتو” عن مساعدة تركيا في إدلب، بأن المسألة هي “مشكلة ثنائية”.

وكان قد صرّح وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” الأسبوع الماضي، أن الولايات المتحدة قد ترسل صواريخ الباتريوت إلى تركيا، مشيراً إلى أن منظومة “إس 400” التي تملكها تركيا سيتم تفعيلها بدون شك.

كما نشر حساب حلف شمال الأطلسي “الناتو” على تويتر، تغريدة يوم الخميس الماضي، أكّد فيها دعمه لتركيا بخصوص ما يحصل في إدلب.

وقال الحلف في التغريدة: “الناتو هي عائلة ذات قيم مشتركة.. نحن متحدون مع حلفائنا من أجل السلام والاستقرار.. تركيا هي الناتو.. نحن الناتو”.

بروكار برس

اترك رد