بعد تصريحات تركية.. الكرملين: بوتين لديه خطط عمل غير لقاء أردوغان

أعلنت روسيا أن الرئيس فلاديمير بوتين لن يزور تركيا ويلتقي الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، خلال الأيام المقبلة.

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، اليوم الخميس 27 من شباط، إن جدول بوتين لا يتضمن لقاء مع نظيره التركي، في 5 من آذار المقبل.

وأضاف بيسكوف، بحسب وكالة “سبوتنيك”، أن “الرئيس الروسي لديه خطط عمل أخرى في الخامس من الشهر المقبل”.

وأشار المتحدث إلى أن الخبراء بين البلدين يستمرون في مشاوراتهما حول الوضع في إدلب السورية.

ويأتي النفي الروسي على الرغم من تصريحات أردوغان خلال الأسبوع الماضي، حول إمكانية لقائه مع بوتين لبحث مسألة إدلب.

وقال أردوغان، في تصريحات صحفية، أمس، إن بوتين أخبره خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بينهما مؤخرًا، أن تكون القمة ثنائية بينهما.

وأكد أردوغان وجود اتفاق بشكل تقريبي، وفق وصفه، على يوم 5 من آذار المقبل، كموعد لعقدها.

أما في ما يخص مكان انعقادها، فلفت الرئيس التركي إلى أنه من المحتمل أن تكون في مدينة إسطنبول التركية، مشيرًا إلى أن المباحثات بهذا الخصوص مستمرة.

ودار حديث خلال الأيام الماضية عن عقد قمة رباعية في إسطنبول بين زعماء دول تركيا وروسيا وألمانيا وفرنسا يتخللها لقاء ثنائي بين أردوغان وبوتين.

لكن روسيا نفت، الثلاثاء الماضي، وجود اتصالات مع الجانب التركي من أجل عقد لقاء ثنائي بين الرئيسين.

ويأتي ذلك في ظل تصاعد التوتر بين البلدين في إدلب، مع تهديد تركيا بشن عملية عسكرية واسعة في نهاية الشهر الحالي، في حال لم تنسحب قوات النظام من المناطق التي سيطرت عليها.

وكان وفد روسي أجرى مباحثات مع نظيره التركي، أمس، على أن تستأنف المحادثات حول رسم الخريطة النهائية لمدينة إدلب، اليوم، دون وضوح حتى إعداد التقرير حول مصير المنطقة.

عنب بلدي

اترك رد