روسيا ترسل سفينتين مزودتين بصواريخ كروز إلى الساحل السوري

أعلن الأسطول الروسي في البحر الأسود، اليوم (الجمعة)، أنه أرسل سفينتين حربيتين مجهزتين بصواريخ كروز (موجهة) من طراز «كاليبر» إلى البحر المتوسط باتجاه الساحل السوري.

وألقت موسكو باللوم على أنقرة في مقتل 33 جندياً تركياً في منطقة إدلب السورية، أمس (الخميس)، بحسب وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء.

وقال فلاديمير زباروف، النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدولية بالمجلس الأعلى بالبرلمان الروسي، إن أي عملية عسكرية تركية واسعة النطاق في منطقة إدلب السورية ستكون نهايتها سيئة لأنقرة نفسها.

وبمقتل الجنود الأتراك وإصابة 32 آخرين، أمس (الخميس)، بحسب إعلان حاكم إقليم خطاي المتاخم لسوريا، يرتفع عدد القتلى في صفوف الجيش التركي في المنطقة إلى 54 هذا الشهر.

وأرسلت تركيا آلاف الجنود وعتاداً عسكرياً ثقيلاً لسوريا، وحذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من أن بلاده ستشن عملية عسكرية شاملة لردع القوات السورية ما لم تنسحب من مواقع المراقبة التركية في المنطقة.

ورغم محاولات روسيا وتركيا تنسيق جهودهما في سوريا، فإن موسكو تدعم النظام السوري، بينما تقدم أنقرة الدعم لقوات المعارضة.

وألقت تركيا باللوم على غارة جوية للحكومة السورية في مقتل جنودها.

لكن وكالة الإعلام الروسية نقلت عن وزارة الدفاع قولها اليوم إن الجنود الأتراك أصيبوا بنيران مدفعية من قوات الحكومة السورية التي كانت تحاول صد هجوم من قوات المعارضة.

الشرق الأوسط

اترك رد