إيران: ارتفاع وفيات «كورونا» إلى 43… ونحو 600 إصابة

صرح المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور اليوم (السبت) أن عدد ضحايا فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) في إيران ارتفع من 34 إلى 43 خلال 24 ساعة.

وقال جهانبور في مؤتمر صحافي إن ما مجموعه 593 شخصًا ثبت إصابتهم بفيروس كورونا، مضيفاً أن 123 من مرضى الفيروس تعافوا وغادروا المستشفى.

وقال المتحدث إن الفيروس ينتشر أكثر فأكثر في جميع أنحاء البلاد.

إلى ذلك أكد المتحدث باسم هيئة رئاسة البرلمان الإيراني إصابة خمسة نواب بفيروس «كورونا»، حسب وكالة «المراسلون الشباب».

وقال المتحدث باسم البرلمان أسد الله عباسي إن 100 نائب خضعوا لاختبار فيروس «كورونا»، مشيراً إلى أن البرلمان سيتخذ إجراءات لاختبار كل نوابه.

وأكدت وسائل إعلام إيرانية إصابة مصطفى بور محمدي مستشار رئيس القضاء الحالي، بفیروس «کورونا»، ونقله إلی الحجر الصحي. وشغل محمدي منصب وزير العدل السابق في حكومة حسن روحاني، ووزير الداخلية في حكومة أحمدي نجاد.

وذكرت وكالة «مهر» أن ستة من لاعبي فريق سباهان أصفهان الإيراني يُشتبه في إصابتهم بـ«كورونا»، نُقل ثلاثة منهم إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية أن النائب الفائز بالانتخابات التشريعية  التي جرت الأسبوع الماضي،  محمد علي رمضاني دستك توفي في مستشفى مدينة رشت، بسبب الإنفلونزا ومشكلات في الرئة.

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي، الذي يُشتبه في إصابته بفيروس «كورونا»، أنه سيتحدث عبر الفيديو للصحافيين بعد إلغاء المؤتمر الصحافي الأسبوعي، وفقاً لـ«مهر».

وطالب حاكم محافظة جيلان الإيرانيين بعدم السفر إلى المحافظة التي تُعتبر وجهة سياحية في شمال البلاد، بعد أن سجلت جيلان ثاني أكبر حصيلة بالوفيات والإصابات جراء «كورونا».

وقالت محطة «بي بي سي» باللغة الفارسية، أمس (الجمعة)، نقلاً عن مصادر طبية إن 210 أشخاص على الأقل لقوا حتفهم في عدة مدن إيرانية جراء فيروس «كورونا»، وذلك مقارنة مع بيانات وزارة الصحة التي أعلنت حتى الأمس وفاة 34 شخصاً.

ونفى كيانوش جهان بور المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية على «تويتر»، أمس، تقرير المحطة. وحتى بعدد وفيات يبلغ 34 تُعد إيران صاحبة أعلى معدل للوفيات جراء التفشي بعد الصين (2835 وفاة).

الشرق الأوسط

اترك رد