أول زيارة لوزير من حكومة دياب إلى دمشق

كشفت الحكومة اللبنانية، اليوم (الاثنين)، عن محادثات أجراها وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة رمزي المشرفية في دمشق، في أول زيارة من نوعها لعضو في حكومة حسان دياب.

ولم يُكشف عن الزيارة في وقت سابق، لكن تردّدت معلومات عن وجود المشرفية في سوريا الأسبوع الماضي.وأعلن مكتبه الاعلامي اليوم عن لقاءات عقدها مع وزراء سوريين في دمشق. وجاء في بيان أن «المشرفية التقى خلال زيارة قام بها صباح اليوم إلى سوريا، وزراء الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف، والشؤون الاجتماعية والعمل ريما القادري، والسياحة المهندس محمد رامي مرتيني».وعرض المشرفية، بحسب البيان، خلال اللقاء مع مخلوف المكلف ملف النازحين في سوريا والقادري المعنية بالشق الاجتماعي لتسهيل عودتهم، «ملف النازحين السوريين وكيفية تأمين عودة آمنة وكريمة لهم بالتعاون بين الدولتين اللبنانية والسورية، وبالتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية في هذا الملف، تطبيقاً لما ورد في البيان الوزاري للحكومة الحالية في الشق المتعلق بملف النزوح».وشدد المجتمعون على «ضرورة تفعيل التنسيق لما فيه مصلحة البلدين»، وأكد مخلوف والقادري «توجيهات القيادة في سوريا بوضع الإمكانيات كافة والسبل الآيلة للوصول إلى تحقيق عودة أبناء الوطن إلى قراهم ومنازلهم». كما عرض المشرفية مع مرتيني «وضع القطاع السياحي وكيفية تفعيله بما ينعكس إيجاباً على البلدين».

الشرق الأوسط

اترك رد