الدفاع الروسية: لا يمكن ضمان أمن الطيران التركي فوق سوريا

صرّحت وزارة الدفاع الروسية، الأحد، أن موسكو لا يمكنها ضمان أمن الطيران التركي في سوريا، وذلك بعد إعلان النظام السوري إغلاق المجال الجوي فوق إدلب.

ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن رئيس مركز التنسيق الروسي في سورية التابع لوزارة الدفاع الروسية اللواء أوليغ جورافلوف قوله للصحفيين: “في ظل هذه الظروف لا يمكن للقيادة العسكرية الروسية ضمان سلامة الطيران التركي في سوريا”.

وأضاف أنه سيتم التعامل مع أي طيران يخترق مجالنا الجوي على أنه طيران معاد يجب إسقاطه ومنعه من تحقيق أهدافه العدوانية”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن النظام السوري عن إغلاق المجال الجوي في شمال غرب البلاد وخصوصا إدلب أمام الطائرات والطائرات المسيّرة.

ووفقاً لمصادر موالية فقد أسقط النظام السوري يوم أمس الأحد، ثلاث طائرات مسيّرة تابعة للجيش التركي، على محاور عملياته بريف إدلب.

وكانت الدفاع التركية قد صرّحت يوم أمس أنها تمكنت من إسقاط طائرتين حربيتين تابعتين للنظام السوري في إدلب، وتدمير 3 منظومات للدفاع الجوي. وذكرت الوزارة، في بيان لها، “أن طائرتين تابعتين للنظام السوري من طراز “سو 24″، تم إسقاطهما من قبل القوات التركية عندما حاولتا مهاجمة الطائرات التركية”. وأردف البيان أن القوات التركية قامت أيضاً بتدمير 3 منظومات للدفاع الجوي تابعة للنظام.

وذكرت المصادر, أن الطائرات التركية المسيّرة قتلت 19 عنصراً للنظام، أمس الأحد، في إدلب، وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “الجنود قتلوا عصراً في قصف طال رتلاً عسكرياً في منطقة جبل الزاوية ومعسكراً قرب مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي”.

ليفانت – وكالات 

اترك رد