روسيا تعلن نشر قوات عسكرية روسية في “سراقب”

أفادت تقارير صحفية, على عزم روسيا بنشر الشرطة عسكرية روسية في مدينة سراقب شرق محافظة إدلب، لضمان الأمن وحركة السير على الطريقين الدوليين M4 – M5.

وذكرت المصادر, أن الدفاع الروسية بينت سبب نشر شرطتها العسكرية نظراً لأهمية ضمان الأمن، وسلامة حركة المركبات والمدنيين على طول الطريقين M4 وM5، ووفقا للدفاع الروسية فقد تم نشر الشرطة العسكرية الروسية اعتبارا من الساعة 17:00 الموافق لـ 2 من آذار 2020, وفقاً روسيا اليوم

وفي ذات السياق, قال رئيس مركز المصالحة الروسية في سوريا، أن موسكو لم تعد قادرة على ضمان سلامة الطائرات التركية في سوريا، بعدما أغلقت حكومة البلاد المجال الجوي في إدلب.

ومن جهة أخرى, قالت مصادر أن حرب شوارع تدور على أطراف مدينة سراقب شمالي سوريا بين قوات المعارضة من جهة وقوات النظام المعززة بمقاتلين من “شركة فاغنر” الروسية وعناصر من المليشيات المدعومة إيرانيا من جهة أخرى.

ونقلت وكالة رويترز أيضا عن مصادر في المعارضة قولها, أن الاشتباكات مستمرة في المناطق القربية من سراقب، في حين قال مراسل التلفزيون السوري الرسمي في سراقب, أن الجيش دخل المدينة ويقوم بتمشيطها بعد انسحاب قوات المعارضة منها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات المعارضة المدعومة من تركيا تحاول استعادة السيطرة على سراقب من جديد بعد أن سيطرت قوات النظام عليها .

وعلى خلفية المعارك, أعلنت وزارة الدفاع التركية أمس الإثنين مقتل جندي تركي وإصابة آخر في قصف لقوات النظام السوري في إدلب، وكثفت تركيا تدخلها في المعارك الدائرة في الشمال السوري خلال الأيام القليلة الماضية ردا على مقتل 34 من جنودها في إدلب.

تجدر الإشارة إلى أن يوم الخميس المقبل, هناك لقاء مرتقب بين الرئيسين التركي والروسي, حيث ستيم من خلال اللقاء وضع خطة حول الية خفض التصعيد في المنطقة .

ليفانت – وكالات 

اترك رد