المعارضة تطلق عملاً عسكرياً غربي حلب وتسيطر على بلدة الشيخ عقيل

أعلنت فصائل المعارضة السورية اليوم الأربعاء، استعادة السيطرة على بلدة الشيخ عقيل، خلال العملية العسكرية التي تم إطلاقها اليوم الخميس في ريف حلب الغربي.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير إنها سيطرت على بلدة الشيخ عقيل بريف حلب الغربي بالكامل، وقتلت وجرحت العشرات من قوات النظام داخلها.

faa7cb28-06f4-4bbb-aae5-d34557b19bdf.jpg

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن فصائل المعارضة اغتنمت أربعة رشاشات ثقيلة في بلدة الشيخ عقيل، فيما تم تدمير راجمتين لقوات النظام على أطراف بلدة “ياقد العدس” غربي حلب في غارات جوية لطائرات تركية مسيرة.

في السياق ذاته أعلنت فصائل المعارضة تصديها لمحاولة تقدم جديدة لقوات النظام والميليشيات الإيرانية باتجاه بلدة آفس بريف إدلب الشرقي، حيث قتلت مجموعة منهم ودمرت دبابة ورشاش.

وأعلنت الجبهة الوطنية مقتل وجرح مجموعتين من قوات النظام حاولت التقدم على محور آفس إثر استهدافهم المباشر بقذائف المدفعية الثقيلة فيما لاتزال الاشتباكات العنيفة جارية حتى الآن.

9a2cdd5b-38fa-4d1c-a673-025e3485dee3.jpg

وفي وقت سابق اليوم قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات النظام، خلال محاولتي تقدّم فاشلتين تصدّت لهما الفصائل العسكرية في ريفي اللاذقية وحماة.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير أن الفصائل تمكّنت مِن مقتل مجموعة عناصر لـ قوات النظام وجرح آخرين، إثر صد محاولة تقدّم لهم على محور “الحدادة” في منطقة جبل الأكراد شمال اللاذقية.

فيما تمكنت الفصائل من صد تقدم قوات النظام باتجاه بلدة الزيارة غرب حماة وكبدتهم خسائر في الأرواح والعتاد.

يذكر أن المعارك بين فصائل المعارضة وقوات النظام ازدادت وتيرتها عقب إعلان تركيا تنفيذ عملية عسكرية تحت اسم “درع الربيع” ضد قوات نظام الأسد في إدلب، حيث بدأت الفصائل اليوم، هجوماً جديداً لاستعادة مدينة سراقب، وسط تمهيد مدفعي تركي.

تلفزيون سوريا

اترك رد