المرصدالسوري: غارات روسية تقتل 15 مدنياً في محافظة إدلب

قُتل 15 مدنياً، بينهم طفلة، اليوم (الخميس) في غارات شنتها طائرات حربية روسية في محافظة إدلب في شمال غربي سوريا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

واستهدفت الغارات بعد منتصف الليل تجمعاً للنازحين، ممن فروا من التصعيد المستمر في المنطقة منذ أشهر، بالقرب من بلدة معرة مصرين في ريف إدلب الشمالي بحسب المرصد الذي أشار إلى إصابة 18 شخصاً بجروح، مرجحاً ارتفاع حصيلة القتلى نتيجة وجود جرحى في حالات خطرة.

وشاهد مراسل لوكالة الصحافة الفرنسية في المكان مبنيين، هما مزرعة دجاج لجأ إليها النازحون قرب حقل زراعي، وقد انهار جزء كبير منها.

وفي أحد المستشفيات، وُضعت جثث القتلى وقد لُفت ببطانيات شتوية، بينها جثة طفلة رضيعة بلباس زهري اللون.

وتشن قوات النظام بدعم روسي منذ ديسمبر (كانون الأول) هجوماً واسعاً ضد مناطق تسيطر عليها هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل معارضة أخرى وتنتشر فيها قوات تركية في محافظة إدلب وجوارها.

وأسفر الهجوم عن مقتل حوالى 500 مدني بينهم نحو 140 طفلاً، بحسب المرصد، كما دفع، وفق الأمم المتحدة، بـ948 ألف شخص إلى النزوح باتجاه مناطق أكثر امناً غالبيتهم توجهوا إلى شمال إدلب وتحديداً قرب الحدود التركية السورية.

وقتل عشرات الجنود الأتراك خلال الأسابيع الماضية بينهم 33 على الأقل في ضربات جوية استهدفتهم نهاية الشهر الماضي وأطلقت أنقرة إثرها عملية عسكرية ضد قوات النظام بمشاركة فصائل مقاتلة في إدلب.

وكالات

اترك رد