وفود تركيا وروسيا تجتمع بعد انتهاء قمة أردوغان – بوتين

أعلنت وكالة الأناضول التركية انتهاء القمة الثنائية التي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بالعاصمة موسكو.

واستغرقت القمة التي عُقدت اليوم في قصر الكرملين بالعاصمة موسكو بين الرئيسين، ساعتين ونصف الساعة، في حين لم يخرج الرئيسان في مؤتمر صحفي.

وفور انتهاء القمة، بدأ اجتماع على مستوى وفدي البلدين، حيث يرافق أردوغان في زيارته التي تستغرق يوماً واحداً، وزراء الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الدفاع خلوصي أكار، ووزير المالية براءت ألبيرق، ورئيس الاستخبارات حقان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، والناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، والمتحدث باسم حزب العدالة والتنمية عمر جليك، ونائب رئيس الحزب العدالة والتنمية ماهر أونال.

وقبيل انعقاد القمة قال أردوغان، إن القرارات التي ستُتّخذ خلال لقائه مع بوتين في موسكو، “ستريح المنطقة والبلدين”، وأشار أردوغان إلى أن اللقاء كان مقررًا إجراؤه في تركيا، لكنه يجري اليوم في موسكو بسبب أعمال الجانب الروسي بشأن الدستور، والتطورات الأخرى ذات الصلة.

وشدّد على أهمية اللقاء بشأن محادثات إدلب، مبينًا أن أنظار العالم متجهة نحو هذا اللقاء جراء الأزمة القائمة في المنطقة.

وأضاف: “الخطوة التي سنتخذها اليوم هنا، والقرارات الصائبة التي سنتخذها، ستريح المنطقة وبلادنا”. لافتاً إلى أن العلاقات التركية – الروسية تشهد ذروتها، وهناك تطور كبير على صعيد الصناعات الدفاعية والعلاقات التجارية.

وتابع: “هدفنا الأكبر هو نقل هذه العلاقات نحو مستويات أفضل من خلال تعزيزها، وأنا واثق من أننا سننجح في تحقيق ذلك”.

ومن جهته صرّح بوتين بأن قوات النظام في سوريا تعرّضت مؤخراً لخسائر فادحة، في إشارة إلى الضربات الجوية والمدفعية التركية ضمن إطار عملية “درع الربيع” التي أطلقها الجيش التركي عقب تعرض جنود أتراك لغارة جوية في 27 الشهر الفائت.

تلفزيون سوريا

اترك رد