قوات النظام تخرق “وقف إطلاق النار” في إدلب

خرقت قوات النظام السوريّ مجدّداً، خلال الساعات القليلة الماضية، اتفاق “وقف إطلاق النار” المعلن عنه من قبل الجانبين الروسي والتركي في موسكو، أول أمس الخميس.

وأفاد مراسل “بروكار برس” في إدلب، بأنّ قوات النظام السوري ارتكبت ثلاثة خروقات في منطقة شمال غرب سوريا لاتفاق وقف إطلاق النّار، على خطوط التماس مع فصائل المعارضة السورية.

وبحسب المراسل، فإنّ قوات النظام حاولت في ساعات متأخرة من مساء أمس الجمعة، التسلل على محور المشاريع في سهل الغاب غرب حماة، إلا أنّ فصائل المعارضة تمكنت من صدّ الهجوم.

وقال المراسل، إنّ قصفاً مدفعياً للنظام السوري، استهدف قرية الفطّيرة بريف إدلب الجنوبي، وبلدة تقاد بريف حلب الغربيّ مصدرها الفوج 46 الخاضع لسيطرة النظام السوريّ.

وتغيب الطائرات الروسيّة والتابعة للنظام السوريّ، عن سماء محافظة إدلب منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار مساء الخميس 5 آذار/ مارس الجاري، كما أنه لم يسجل وقوع ضحايا مدنيين.

وكانت قوات النظام قصفت بعد الساعة 12:00 ليل الجمعة، بقذائف المدفعية بلدتي الأبزمو وتقاد في ريف حلب الغربي، وبلدة البارة في ريف إدلب الجنوبي، كما أطلقت صواريخ من معسكر جورين باتجاه مناطق سهل الغاب في ريف حماة.

ويصف سوريون اتفاق وقف إطلاق النار الجديد بـ”الهشّ” في ظل خرق النظام السوري للاتفاق، في استعادة لسيناريوهات سابقة في اتفاقات “وقف إطلاق النار” خلال تسع سنوات، لم يلتزم النظام السوري فيها جملةً وتفصيلاً.

بروكار برس

اترك رد