موسكو: لافروف «لم يعترف بالحب» لإردوغان!

أثارت قناة تلفزيونية تركية جدلاً، عندما نشرت بشكل خاطئ نص محادثة قصيرة جرت بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، بعد جولة محادثات حاسمة حول إدلب عقدت في العاصمة الروسية الخميس الماضي.وترجمت قناة «YolTV» التركية عبارة مجاملة قالها لافروف للرئيس التركي، مرتكبة خطأ فادحاً في الترجمة، ما أدى إلى تغيير المعنى. ونشرت القناة التلفزيونية مقطع فيديو على الشبكات الاجتماعية بين لافروف وإردوغان خلال المفاوضات، ووضعت عنواناً فرعياً للمحتوى: «أحبك، يا طيب». لكن وزارة الخارجية الروسية نشرت تصحيحاً للعبارة، على حسابها الرسمي على «تويتر». وتبين من النص الذي نشرته الوزارة أن لافروف خاطب الرئيس التركي بعبارة: «أحب ربطة عنقك».ودعت الوزارة القراء إلى التدقيق في صوت الوزير وهو يخاطب إردوغان بعبارة باللغة الإنجليزية: «I love your tie»، مؤكدة لوسائل الإعلام أن الوزير لم يعترف بالحب للرئيس التركي، وأن الخطأ ناجم عن عدم تدقيق بعض الصحافيين الأتراك بالعبارة.

وكانت جولة مفاوضات صعبة متوترة قد جرت في موسكو الخميس، على خلفية تصاعد حدة التوتر في إدلب، واتساع مساحة الخلافات بين الطرفين الروسي والتركي. وأسفرت المحادثات المطولة عن التوصل إلى اتفاق على وقف إطلاق النار، ووضع ترتيبات مشتركة لتسيير دوريات على ممر آمن بعمق 12 كيلومتراً على طرفي الطريق الدولي الاستراتيجي «إم 4».

الشرق الأوسط

اترك رد