دخول خمسة أرتال عسكريّة للجيش التركي إلى إدلب

تلفزيون سوريا –

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا، اليوم الإثنين، أن خمسة أرتال عسكرية جديدة للجيش التركي عبرت الحدود التركية، خلال الساعات القليلة الماضية، متوجّهةً إلى محافظة إدلب.

وأوضحت المصادر، أن خمسة أرتال عسكريّة تضم أكثر مِن 150 آلية بينهم قرابة 50 دبابة وعشرات المدافع والراجمات وناقلات الجند والذخيرة، إضافةً لـ مشافٍ عسكرية متنقّلة دخلت إلى إدلب، ليل الأحد – الإثنين، عن طريق معبر كفرلوسين الحدودي شمال إدلب.

وفي وقتٍ سابق أمس الأحد، أرسلت القوات التركيّة عشرات الآليات العسكريّة توزّعت على النقاط العسكرية التي ثبّتتها حديثاً في أرياف إدلب، تزامناً مع خروج آليات فارغة نحو الأراضي التركية عبر كفرلوسين.

وتتزامن التعزيزات العسكرية المتواصلة مع هدوءٍ حذرٍ تشهده منطقة الشمال السوري، بعد توصّل الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، يوم الخميس الفائت، لـ اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في إدلب.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد هدّد، أمس الأحد، بأن تركيا “تحتفظ بحقها في تطهير محيط منطقة عملية درع الربيع في إدلب، بطريقتها الخاصة”، في حال عدم التزام روسيا بالوعود التي قدّمتها خلال الاتفاق.

وسبق أن دخل رتل عسكري تركي كبير، مساء السبت الفائت، مِن معبر كفرلوسين الحدودي مع تركيا متجهاً إلى محافظة إدلب، التي تشهد حالة ترقب حذر، في ظل خرق النظام للهدنة في إدلب المتفق عليها بين روسيا وتركيا في العاصمة موسكو، يوم الخميس الفائت.

يشار إلى أن العديد من التقارير والدراسات استبعدت صمود اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب – المبرم بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان – كما استبعدت أن يكون مختلفاً عن الاتفاقات السابقة، مرجّحةً عودة العمليات العسكرية في المنطقة قريباً، خاصة أن قوات النظام خرقت الاتفاق – كالعادة – فور دخوله حيّز التنفيذ.

اترك رد