“تحرير الشام” تحاصر سرمدا وتشن حملة دهم واعتقال

بعد ساعات من التوتر، والاشتباكات بين أهالٍ من مدينة سرمدا وعناصر “هيئة تحرير الشام”، شنّت الأخيرة حملة دهم واعتقال في أحياء المدينة فور وصول تعزيزات إليها.

وقال مراسل بروكار برس في إدلب، إنّ سيارات رباعية الدفع تابعة لـ “تحرير الشام” تجوب شوارع المدينة وسط إطلاق نار كثيف بحثا عن شبان شاركوا باشتباكات ضدّ عناصرها على أحد حواجز المدينة.

وزاد بأنّ تحرير الشام شكّلت طوقا عسكريا حول المدينة لمنع أحد من الدخول والخروج منها، في ظل مخاوف لدى الأهالي.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن عددا من المدنيين أصيبوا بجروح نتيجة إطلاق النار والاشتباكات بين البيوت السكنية في المدينة المكتظة بالنازحين.
وقالت مصادر محلّية إن شابا من عائلة القاسم أصيب بطلق ناري في خاصرته.

اترك رد