يونيسيف: الحرب في سوريا تقتل طفلاً كل 10 ساعات

«الشرق الأوسط أونلاين»

قبيل الذكرى السنوية العاشرة لبدء الحرب في سوريا، ناشدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الحكومات والرأي العام عدم التخلي عن الأطفال السوريين، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.
وذكرت المنظمة اليوم (الجمعة) في بيان: «كل عشر ساعات يموت طفل جراء الحرب». وهي تُقدر عدد الأطفال الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة جراء الحرب بنحو 8.‏2 مليون طفل، مشيرة إلى أن كثيرا منهم لم يذهب إلى المدرسة على الإطلاق.
وقال المدير التنفيذي لفرع المنظمة في ألمانيا كريستيان شنايدر: «المساعدات الإنسانية ليس بمقدورها إنهاء الحرب، لكنها يمكن أن تخفف معاناة الأضعف… هذا مبدأ الإنسانية».
يُذكر أن الاحتجاجات ضد رئيس النظام السوري بشار الأسد بدأت في 15 مارس (آذار) 2011 على نحو سلمي، ثم تطورت في غضون أشهر قليلة إلى حرب أهلية.
وخلال الأسابيع الماضية، نزح أكثر من 900 ألف شخص في محافظة إدلب السورية إلى الحدود مع تركيا. وتعتبر إدلب المعقل الأخير لمقاتلين معارضين انسحبوا من محافظات أخرى في سوريا.
وذكرت اليونيسيف في بيانها أن نحو 60 في المائة من النازحين من الأطفال، مضيفة أنهم يعانون على الجبهات القتالية من العنف والتشريد والعوز الشديد.

اترك رد