روسيا تعلن نتائج المفاوضات العسكرية مع تركيا حول إدلب

قالت وزارة الدفاع الروسية، في بيان أصدرته اليوم السبت، إن المفاوضات العسكرية مع تركيا حول الوضع في إدلب كانت بناءة، مشددة على أن نتائجها ستسمح بتطبيق كل الاتفاقات بين الطرفين حول هذه المنطقة.

وأضافت وزارة الدفاع الروسية: “جرت المفاوضات في أنقرة مع الشركاء الأتراك في أجواء بناءة. وستسمح نتائجها بتطبيق كل الاتفاقات الخاصة بمنطقة إدلب لخفض التصعيد والتي تم التوصل إليها بين الرئيسين الروسي والتركي يوم 5 مارس في موسكو”.

وأكدت الوزارة أنه “سيتم غدا، في 15 آذار/ مارس، تسيير أول دورية روسية تركية مشتركة في الطريق M4″، بموجب هذه الاتفاقات.

وأعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، في وقت سابق، أمس الجمعة، عن التوقيع مع الوفد الروسي على نص اتفاق يتعلّق بوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، مؤكدا أن الاتفاق دخل حيّز التنفيذ.

ووفقا لتصريحات أكار فإن أولى خطوات تنفيذ الاتفاق هي تنظيم دورية مشتركة على طريق m4 يوم 15 آذار/ مارس، معتبرا أن الدوريات المشتركة (روسية ـ تركية) ستشاهم بشكل كبير في ترسيخ دائم لوقف إطلاق النار.
وزاد بأنّه من المقرر إنشاء مراكز تنسيق مشتركة مع روسيا لإدارة العمليات المشتركة في إدلب.

وفي هذا السياق لفت الوزير التركي إلى وجود مؤشرات جيدة لتوقف النزوح من إدلب وعودة النازحين إليها.

ووصف أكار المباحثات التي تلت الاتفاق الذي أعلنه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، بالإيجابية.

وقال: “هدفنا جعل وقف اطلاق النار في إدلب بشكل دائم. قمنا بدورنا بما يترتب علينا من أجل ذلك، والروس أظهروا موقفا بناءًا في هذا الخصوص”، بحسب الأناضول.

وفي الخامس من آذار/ مارس توصّل الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين الخميس بعد اجتماعات دامت قرابة 6 ساعات في موسكو إلى اتفاق بشأن إدلب يتضمّن النقاط التالية:

1ـ وقف جميع الأعمال القتالية على طول خط التماس في منطقة التصعيد بإدلب في الساعة 12 من منتصف يوم الخميس الجاري
2ـ إنشاء ممر آمن بالتعاون بين وزارتي دفاع البلدين بعمق 6 كيلو متر شمال و6 كيلومتر جنوب الطريق الدولي حلب ـ اللاذقية.
وسيتم خلال 7 أيام تحديد التفاصيل المتعلقة بهذا الممر
3 ـ تسيير دوريات مشتركة روسية تركية على الطريق الدولي حلب ـ اللاذقية بدءا من 15 آذار/ مارس، من طرنبة (2كلم عن سراقب غرباً) حتى عين الحور.

بروكار برس

اترك رد