عصابات خطف في السويداء مرتبطة بالفرقة الرابعة

نشر  المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الاثنين، خبراً حول قيام  مسلحين مجهولين باختطاف شاب وسرقة سيارة تعود لآخر، ونسب الخبر إلى مصادره الخاصة.

وأضاف المرصد بأنّ الحادثة تمّت حين كان المسلحون يحاولون اختطاف شاب في ريف السويداء، بعد أن قطعوا الطريق بالقرب من قرية “صما الهنيدات”، حيث تزامن ذلك، مع مرور سيارة مواطن حاول إنقاذ الشاب من أيدي العصابة، إلا أن المسلحين توجهوا بأسلحتهم إليهم، وسلبوا سيارتهم وممتلكات شخصية تعود لهم، بالإضافة لاختطافهم الشاب وسلب سيارته.

وبحسب المصدر، فقد شهدت المنطقة توترا عقب الحادثة، حيث تجمع عدد من المدنيين وفصائل محلية على مفرق قرية الطيرة غرب السويداء.

ونوّه المرصد السوري إلى أنّ سرقة السيارات تحولت إلى ظاهرة تؤرق المواطنين في محافظة السويداء.
لافتاً إلى أنّ مصادره الخاصة  قالت بأن قوات النظام احتجزت امرأة، في 13 مارس/آذار، أثناء عودتها من دمشق إلى السويداء دون توجيه تهمة واضحة.
في سياق ذلك، اعتقل عناصر الفصائل المحلية في السويداء، اليوم، أربعة عناصر من الشرطة العسكرية التابعة لقوات النظام، دوار “الباسل” مدخل مركز محافظة السويداء، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن احتجاز المرأة.

الجدير بالذكر أنّ قوات النظام وأفرعها المتمثلة “بالمخابرات الجوية والأمن العسكري” تنشط بشكل مكثّف في المنطقة بين درعا والسويداء والتي تشهد عمليات الخطف اليومية، فيما تؤكّد مصادر محلّية هناك  أنّ هذه الأطراف تسهّل عمل العصابات في الخطف والخطف المتبادل في تلك المنطقة، حيث كان مصدر محلي قد أفاد بأن أحد أفراد العصابة هو عضو في اللجنة الوطنية، يعمل ضمن مكتب أمن الفرقة الرابعة، التابعة لماهر الأسد شقيق رأس النظام السوري بشار الأسد.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك رد