شويغو يناقش مع الأسد حدود قواعد الاشتباك الجديدة مع تركيا

دمشق – كشفت مصادر سياسية روسية أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو ناقش مع رأس النظام السوري بشار الأسد الاتفاق بين موسكو وأنقرة وحدود الاشتباك الجديدة إثر قيام تركيا باختراقها خلال عملية نبع السلام في إدلب الشهر الماضي.

وذكرت المصادر أن شويغو الذي أدى زيارة مفاجئة إلى سوريا، عقد فيها لقاء مطولا مع أسد بوجود اللواء علي مملوك مدير مكتب الأمن الوطني ووزير الدفاع العماد علي أيوب. وناقش الاجتماع قيام تركيا باستخدام الطيران وقصف مواقع للجيش السوري وتدمير بنى تحتية سورية.

كما تمّت في الاجتماع إثارة موضوع التعديلات في بنود اتفاقية أضنة والتي تقول المصادر إنها سوف تقوم بزيادة المسافة التي تتدخل فيها القوات التركية عسكرياً بزعم محاربة الإرهاب في داخل الحدود السورية إلى 30 كلم في حين كانت سابقا 5 – 10 كلم.

وأشار مصدر في دمشق إلى أن الزيارة حملت في طياتها احتمال القيام بعمل عسكري مشترك روسي – تركي – سوري لإبعاد المنظمات المعارضة عن الطريق “إم – 4″، واختبار مدى مصداقية الخطاب التركي في النأي عن هذه المنظمات المصنفة إرهابية والمتواجدة في إدلب مثل هيئة تحرير الشام وتنظيم حراس الدين الذي يتبع لتنظيم القاعدة، وكانت الولايات المتحدة قد هاجمته منذ عدة أشهر وقتلت قيادات بارزة فيه.

Thumbnail
Thumbnail

نقلا عن صحيفة العرب

اترك رد