أسعار المواد الغذائية والتموينية تحلّق في حماة

تسجّل أصناف الخضار والفواكه والمواد التموينية الرئيسية ارتفاعاً كبيراً في الأسعار في مدينة حماة، تزامناً مع حركة شبه معدومة للأهالي ضمن الإجراءات الاحترازيّة ودخول حظر التجوال الليلي يومه الرابع في المدن الرئيسية في سوريا للوقاية من فيروس “كورونا” المستجد.

وبحسب رصد مراسل “بروكار برس” الأسعار في أسواق مدينة حماة، سجّل كيلو البطاطا 1000 ليرة سورية، وكيلو البندورة 600 ليرة، والكوسا 700 ليرة، والباذنجان 850 ليرة، والفول الأخضر 500 ليرة، والبرتقال 600 ليرة، والجزر 350 ليرة، والفليفلة الخضراء 1150 ليرة، والتفاح 900 ليرة، والسبانغ 200 ليرة.

في حين سجّل سعر الكيلو الواحد من السكر 750 ليرة، والشاي 6500 ليرة والرز 700 والمعكرونة 250 ليرة.

“أم محمد” من حي طريق حلب أوضحت لـ”بروكار برس” أنّ منعَ التجوال انعكس بشكل سلبي على العائلات التي تعتمد في قوت يومها على العمل اليومي، عدا عن احتكار التجار واستغلال الوضع الراهن لرفع الأسعار بنسبة تجاوزت 50% مع ارتفاع كبير في أسعار الأدوية التي يحتاجها مرضى السكر والقلب والضغط بشكل يومي.

ورصدت وسائل إعلام وصفحات موالية للنظام، شوارع وأسواق فارغة من المتسوّقين والراجلة تخوفاً من الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد وضمن الإجراءات الاحترازيّة من الوباء المتفشي عالمياً.

وكانت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري، قد أعلنت قبل يومين عن ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا (كوفيد – 19) إلى خمس حالات فقط في سوريا.

بروكار برس

اترك رد