الأمم المتحدة قلقة حول تأثير كورونا على مليون نازح في إدلب

أعرب مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، عن قلقه العميق بشأن التأثير المحتمل لفيروس كورونا على ما يقرب من مليون مدني نازح في إدلب.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ينس ليرك، المتحدث باسم المكتب الأممي، عبر تقنية فيديو كونفرانس، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف، الجمعة.

وقال ليرك “الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق حيال التأثير المحتمل لكورونا على ملايين الأشخاص في جميع أنحاء سوريا، وخاصة أكثر من 900 ألف شخص في الجزء الشمالي الغربي من سوريا”. ولفت إلى أن المدنيين النازحين يعانون من نقص في الغذاء والمياه النظيفة في المخيمات المكتظة بإدلب.

وكان أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد طالب أمس”بوقف كامل وفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، تماشياً مع القرار 2254 ، لتمكين الجهود الشاملة لمكافحة فيروس كورونا “كوفيد – 19”.

وحتى منتصف ليلة الخميس – الجمعة، أصاب كورونا قرابة 530 ألف شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 23 ألفاً و700، فيما تعافى أكثر من 122 ألفاً.

تلفزيون سوريا

اترك رد