اشتباكات بين مسلّحين وعناصر من الأمن الجنائي في السويداء

أفادت شبكة السويداء 24 المحلية، بوقوع تبادل إطلاق نار بين عناصر من فرع الأمن الجنائي في مدينة السويداء من جهة، وشبان مسلحين من جهة أخرى، أدى لإصابة شابين أحدهما في حالة حرجة، إضافة إلى إصابة عنصر من فرع الامن الجنائي بجروح.

وبحسب شهود عيان، فقد وقع الخلاف نتيجة محاولة عناصر من الأمن الجنائي في السويدا، تطبيق قرار حظر التجول الجزئي على أشخاص خرقوه، بعدما تم اتخاذه لمواجهة وباء كورونا، ما أدى لوقوع تبادل إطلاق النار، وقد نقل المصابون إلى مستشفى السويداء الوطني.

في سياق متصل، نعى أهالي جبل العرب، خمسة عشر شخصاً، من أبناء القريّا والقرى المجاورة لها، ممن قتلوا في الأحداث الأخيرة التي وصفتها المصادر المحلية بالـ “مؤسفة”، والتي جرت ليل الجمعة- السبت. 

كما ذكر موقع القريا الآن، أن الإنطلاق للتشييع من ساحة الصرح في القريا لجلب الجثامين من مشفى السويداء سيتمّ صباح الأحد 29/3/2020.

إلى ذلك، فقد أشارت شبكة السويداء 24 إلى أنّها كانت قد رصدت في عام 2019، تعرّض 228 مدنياً للخطف والاعتقال التسعفي والاحتجاز القسري، في محافظة السويداء بظروف مختلفة، حيث كانت العصابات مسؤولة عن خطف 151 مدنياً منهم، طمعاً بالفدية المالية، وغالبية المخطوفين المدنيين كانوا من أبناء محافظتي درعا والسويداء.

وتنشط هذه العصابات في محافظتي درعا والسويداء منذ عدة سنوات، تحت أنظار السلطات الأمنية، التي تطال أجهزتها اتهامات بعلاقات متينة مع قسم من متزعمي العصابات، ذلك فضلاً عن وجود بعض الفصائل المحلية التي تدعي حماية الأهالي، لكنها متورطة بعمليات الخطف وتعزيز حالة الفلتان الأمني.

ليفانت- وكالات

اترك رد