الصحة العالمية: مؤشر “كورونا” المستجد في سوريا بدأ يأخذ منحنى تصاعدي

في مؤشر على ارتفاع مستوى خطورة الإصابة بفيروس كورونا المستجد، قال ممثل منظمة الصحة العالمية في سوريا، إن “واقع الإصابات بالفيروس في سوريا بدأ يأخذ المنحنى التصاعدي”.

وأضاف نعمة سعيد في تصريحات اليوم الأربعاء، أن “منظمة الصحة العالمية توصي بشدة بتحقيق التباعد الاجتماعي حتى في المنازل”.

وأشار ممثل المنظمة العالمية إلى أن الإجراءات ليست مطلوبة من وزارة الصحة فقط فهناك دور كبير للمواطنين في الحد من انتشار الفيروس.

وكان وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، تحدّث يوم الاثنين الفائت، عن إمكانية انتشار وباء “كوفيد – 19” في سوريا، محذراً من احتمال أن يكون للفيروس “تأثير مدمر” على التجمعات السكانية الهشة بجميع أنحاء سوريا.

وقال لوكوك، في إحاطة لمجلس الأمن الدولي عبر “دائرة تلفزيونية”، إنه تم الكشف عن عشر إصابات بالفيروس في سوريا، مضيفاً أن “الخدمات الصحية بسوريا هشة للغاية.. فقط حوالي نصف المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية كانت تعمل بكامل طاقتها حتى نهاية 2019”.

بروكار برس

اترك رد