النظام السوري وتحدّي عزل “السيدة زينب”

تساءلت صحيفة الشرق الأوسط، عمّا إذا كانت دمشق قادرة بالفعل على تنفيذ قرار عزل منطقة “السيدة زينب”، في ظلّ التواجد الإيراني في المنطقة، ووجود المزار الذي بات مقصداً لأتباع الطائفة الشيعية من كلّ أنحاء العالم. كما طرحت تساؤلاً عما إذا كانت هذه المنطقة باتت تشبه منطقة الضاحية الجنوبية “معقل حزب الله” في بيروت.

وتحدّثت الصحيفة عن إعلان 16 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد، وحالتي وفاة، فضلاً عن حظر التجوّل في مناطق عدّة من البلاد، بما فيها الكورنيش البحري في طرطوس، وكورنيش الإذاعة في حلب.

إلى ذلك، أعلنت الحكومة يوم الخميس الماضي أنّه “في إطار الإجراءات المتخذة لتقييد الحركة في المناطق ذات الكثافة السكانية العالية، حفاظاً على السلامة العامة، درس الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لوباء كورونا آلية عزل تدريجية لمناطق التجمعات السكانية المكتظة، وتقرر عزل منطقة السيدة زينب”، وذلك بعد يوم واحد من فرضها أول حالة عزل صحي على بلدة منين، الواقعة في ريف دمشق الشمالي الغربي، إثر وفاة امرأة بـ«كورونا».

وأشار التقرير إلى أنّه مع بداية الحرب، اتخذت إيران من مسألة “الدفاع عن المقام” حجة لجذب المسلحين منها ومن أصقاع العالم إلى سوريا، إلى أن أصبحت تنتشر في سوريا ميليشيات إيرانية ومحلية وأجنبية تابعة لطهران، يزيد عددها على 50 فصيلاً، ويتجاوز عدد مسلحيها 60 ألفاً، يعملون تحت قادة خبراء عسكريين إيرانيين على تنفيذ استراتيجية طهران التي قامت بعدة محاولات لمد نفوذها أكثر في ريف دمشق الجنوبي لتشكيل “ضاحية جنوبية” شبيهة بتلك الموجودة في بيروت، لكن روسيا سعت وبكل قوتها إلى عدم السماح بذلك.

في السياق ذاته، أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن “السيدة زينب” باتت منطقة معزولة بشكل كامل بسبب “وجود إيرانيين في تلك المنطقة”، وأشار إلى وجود نحو 300 حالة في الحجر الصحي في سوريا، بينها 109 حالات تم تخريجها بعد صدور نتيجة التحليلات الطبية السلبية، بينما هناك 28 حالة مصابة في طرطوس واللاذقية، و7 حالات في حلب وحمص وحماة، لافتاً إلى أنّ  الحالات المؤكدة المصابة بـ”كورونا”، إلى قبل يومين لمواطنين سوريين يبلغ عددها 28 حالة، بينما هناك 29 حالة من الميليشيات الإيرانية والعراقية في مشفى الزهراء بمنطقة الميادين، بريف دير الزور شرق البلاد، وهي لـ16 إيرانياً، و13 عراقياً، من بينهم 5 في ريف حلب الجنوبي.

ليفانت- الشرق الأوسط

اترك رد