حظر التجول يتسبب بطوابير بشرية أمام شركات تحويل الأموال في دمشق

قال مراسل بروكار برس في دمشق، إنّ ازدحاماً كبيراً تشهده منطقة “جسر فيكتوريا” في العاصمة، وذلك فور انتهاء حظر التجول المفروض من السادسة مساءً وحتى صباح اليوم التالي.

وأوضح مراسلنا أنّ سبب الازدحام، استغلال مئات السوريين الوقت ما بين الثامنة صباحاً والواحدة ظهراً لاستلام حوالات مالية، وذلك بسبب فصل الريف عن المدن بعد ظهر كل يوم.

وأشار المراسل إلى أنّ مئات المواطنين تجمّعوا في جسر فيكتوريا، عند البريد، أمام شركة حوالات مالية، لقبض أموال من أقارب لهم في خارج البلاد.

وأكّد المراسل نقلاً عن مواطنين هناك، وجود ضائقة مالية خانقة تعيشها مناطق سيطرة النظام السوري، ما تسبب باعتماد أغلب العائلات على ذويهم في الخارج عبر الحوالات المالية التي تصل من دول أخرى.

ويفرض النظام السوري حظراً للتجول مساء كلّ يوم، حتى صباح اليوم التالي، وحظراً جزئياً في يومي الجمعة والسبت، كما يفصل الريف عن المدينة، ويمنع التنقل بين المحافظات، احترازاً من فيروس كورونا المستجد، على ما تقول وسائل إعلامه.

بروكار برس

اترك رد