مصادر موالية تتحدّث عن اختطاف وإعدام مدنيين في ريف دير الزور

نشر موقع روسيا اليوم، تقريراً، مفاده أن مجموعة من عناصر تنظيم “داعش” قامت باختطاف وإعدام 8 مدنيين في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

حيث قامت مجموعة من فلول تنظيم “داعش” بارتكاب مجزرة جديدة بحق 8 مدنيين في بادية التبني بريف دير الزور الشمالي الغربي، حيث أفادت روسيا اليوم، بأنّ مصادر محلية تحدّثت إلى وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري “سانا”، مشيرةً إلى أن المسلحين أقدموا يوم أمس على “إعدام 8 مدنيين من أبناء منطقة معدان… ببادية التبني أثناء بحثهم عن مادة الكمأة”.

وقالت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري أن “هذه المرة ليست الأولى التي أقدمت فيها مجموعات من فلول داعش على مهاجمة وإعدام مدنيين أثناء قيامهم بالرعي وجمع الكمأة في أرياف الرقة ودير الزور وحمص”.

فيما أشارت روسيا اليوم إلى أنّ “تنظيم “داعش”، المصنف إرهابياً على المستوى الدولي، قد فقد كل الأراضي التي سيطر عليها خلال السنوات الماضية نتيجة عمليات شنها الجيش السوري، مدعوماً من روسيا، والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة المتحالف مع “قوات سوريا الديمقراطية”، والجيش التركي الذي ينتشر شمال سوريا، إلا أن (الخلايا النائمة) للمسلحين لا تزال ناشطة”، على حدّ تعبير المصدر.

وتجدر الإشارة إلى أنّ عناصر من داعش كانوا قد قاموا بعصيان داخل سجن الصناعة في الحسكة، حيث قام أعضاء التنظيم بتحطيم كاميرات المراقبة والأبواب وأجزاء من الجدران التي تفصل بين المهاجع، إضافة إلى جزء من الجدار الخارجي، ليتمكن عدد غير محدد من السجناء من الخروج، مع تأكيدات على أنّ إدارة سجن الصناعة قد فقدت السيطرة على جزء من السجن، بعد تحطيم الجدران وفتح المهاجع على بعضها، غير أنّها تمكّنت من استعادة السيطرة عليه لاحقاً.

ليفانت- وكالات

اترك رد