اغتيال أحد قادة فصائل “التسوية” في ريف درعا

اغتال مسلحون مجهولون، أمس الأحد، أحد قادة فصائل “التسوية” في ريف درعا الشمالي.

وأفادت مصادر محلية، بأن المدعو “محمد خليل عيسى الحجي” الملقب بـ(أبو عمار)، قُتل على يد مجهولين في مدينة “جاسم” بريف درعا الشمالي.

وأضافت المصادر، أن “الحجي”، أحد قادة فصيل “جيش الأبابيل” التابع للجيش الحر سابقًا، وأصبح عنصرًا في فرع أمن الدولة بعد خضوعه لاتفاق التسوية الأمنية مع نظام الأسد عام 2018.

ويتهم أهالي محافظة درعا، نظام الأسد وميليشيا “حزب الله” اللبناني، بالوقوف وراء الاغتيالات التي تطال قادات وعناصر سابقين في فصائل المعارضة.

وتشهد درعا، هجمات ضد قوات النظام بشكل متكرر، كما تتكرر حوادث اغتيال عناصر في قوات النظام والمتعاونين معها في درعا وريفها، بالتزامن مع اغتيالات أخرى تضرب قادة اتفاق “التسوية”.

وكانت قوات الأسد، سيطرت بدعم روسي على محافظة درعا جنوب سوريا، في شهر يوليو/تموز 2018، بعد توقيع الفصائل الثورية على اتفاق يقضي بخروجها إلى الشمال المحرر.

اترك رد