مجدداً .. ضبط شحنة مخدرات ضخمة في مصر مصدرها نظام الأسد

نشرت الإدارة العامة لجمارك “بورسعيد” المصرية بياناً رسمياً أعلنت من خلاله عن ضبط 4 أطنان من الحشيش المخدر، مصدرها سوريا، في محاولة لتهريبها عبر مصر إلى ليبيا، وفقاً لما تناقله الإعلام المصري.

وبحسب البيان فإنّ باخرة “إيجي كراون” القادمة من سوريا برسم “العبور” المباشر لميناء شرق بورسعيد المصري تحمل مادة للبن منشأ سوري، وعند إجراءات المعاينة تبين وجود مادة الحشيش المخدر بوزن قائم 4 أطنان مخبأة داخل علب “الحليب” بتقفيل المصنع، حسب وسائل الإعلام المصرية.

وسبق أنّ كشفت وسائل إعلام مصرية، عن ضبط جمارك بورسعيد نحو نصف طن من مادة الحشيش، مخبأة في حاوية تفاح سوري المنشأ، للمرة الثانية بذات الأسلوب الذي تصل فيه شحنات المخدرات مصدرها مناطق نظام الأسد.

وقرر رئيس الإدارة المركزية لجمارك بورسعيد آنذاك باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والتحفظ على المضبوطات وإخطار الجهات المختصة، بالتنسيق مع فرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وإدارة البحث الجنائي في مصر.

كما جرى كشف إدارة ميناء بورسعيد المصري كمية كبيرة من “الحشيش المخدر” في الميناء عبر شحنة تجارية قادمة من ميناء اللاذقية الخاضع لسيطرة نظام الأسد، لصالح شركة “أ.ح” للاستيراد والتصدير.

فيما أعلنت قوات خفر السواحل اليونانية، بوقت سابق عن مصادرة شحنة مخدرات قادمة من سوريا، كما ذكرت أن الشحنة الأكبر في العالم للمخدرات المهربة، حيث كانت مخبأة داخل ثلاث حاويات اشتملت على 33 مليون قرص مخدر، بحسب مصادر رسمية.

يذكر أنّ قادة ميليشيا “حزب الله اللبناني” المدعوم إيرانياً تنشط بتجارة وترويج المخدرات بشكل كبير، لا سيما “نوح زعيتر” وغيره من الشخصيات المقربة من الحزب، وطالما سقط قتلى وجرحى بين صفوف ميليشيات النظام وحزب الله على خلفية وجود خلافات على تقاسم أرباح شحنات المخدرات التي يتم تهريبها عبر جرود المنطقة الفاصلة بين لبنان وسوريا.

شبكة شام

اترك رد