محاولة تسلل لقوات النظام جنوب إدلب


الرئيسية
أبرز الأخبار

محاولة تسلل لقوات النظام جنوب إدلب

صدت فصائل عسكرية، ليلة الأحد ـ الإثنين محاولة تسلل لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها على محور ريف إدلب الجنوبي، في خرق جديد لـ”اتفاق وقف إطلاق النار”.

وقال ناشطون محليون، إنّ فصيل “الجبهة الوطنية للتحرير”، أفشل محاولة تسلل لقوات النظام السوري على محور قرية البارة بريف إدلب الجنوبي، موقعاً خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والميليشيات.

وتشهد جبهات ريف إدلب الجنوبيّ قصفاً مدفعياً متقطعاً من قبل قوات النظام السوريّ، على الرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة، مستهدفاً قرى وبلدات منها “البارة وكنصفرة وكفرعويد والفطيرة”.

واندلعت اشتباكات بين قوات النظام والميليشات التابعة لها من جهة، والفصائل العسكرية من جهة أخرى على محور قرية فليفل في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، منتصف الأسبوع الماضي.

وكانت مجموعات عسكرية “مستقلة” صدت أوّل أمس السبت، محاولة تسلل لقوات النظام السوريّ على محور قرية “كفر تعال” بريف حلب الغربيّ.

وعلى الرغم من “الخروقات المحدودة” لقوات النظام السوري، تشهد محافظة إدلب والأرياف المحيطة فيها هدوءاً نسبياً منذ إعلان الاتفاق في 5 آذار/ مارس الماضي بين الجانبين الروسي والتركي، في حين يغيب الطيران الروسي والتابع للنظام السوري عن سماء المنطقة، باستثناء تحليق محدود.

بروكار برس

اترك رد