قتلى وجرحى من قوات الأسد في هجمات جديدة بدرعا

قتل وجرح عدة عناصر من قوات الأسد في هجمات متفرقة خلال الساعات الماضية في ريف درعا.

وأفاد موقع “تجمع أحرار حوران” بأن مجهولين استهدفوا صباح اليوم بالأسلحة الرشاشة الخفيفة مركبة عسكرية لقوات الأسد على طريق “بصر الحرير – إزرع”، في ريف درعا الشرقي.

 وأوضح الموقع أن الهجوم أسفر عن مقتل 3 عناصر من قوات النظام وجرح آخرين بينهم مصاب بجراح بليغة.

وفي السياق اغتال مجهولون عصر أمس الأربعاء عنصرًا تابعًا للمخابرات الجوية على الطريق الواصل بين نافعة وعين ذكر بريف درعا الغربي.

كما تعرض المدعو ” سامر خليل السكران ” التابع للفرقة الرابعة لمحاولة اغتيال على الطريق الواصل بين بلدة اليادودة ومدينة درعا، حيث أطلق مجهولون النار عليه مما أدى إلى إصابته بجروح أُسعف على أثرها إلى مشفى درعا.

وتشهد محافظة درعا، منذ الأشهر الماضية عمليات اغتيال متكررة، ينفذها مجهولون، تطال عناصر وضباط في قوات النظام، بالإضافة إلى استهداف النقاط الأمنية والحواجز العسكرية، فضلًا عن الاغتيالات التي طالت المدنيين وعناصر فصائل الجيش الحر سابقًا.

وكانت قوات الأسد، سيطرت بدعم روسي على محافظة درعا جنوب سوريا، في شهر يوليو/تموز 2018، بعد توقيع الفصائل الثورية على اتفاق يقضي بخروجها إلى الشمال المحرر.

الدرر الشامية

اترك رد