تحذير دولي من تفشي كورونا بالشرق الأوسط

ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أمس (الخميس) إن تفشي فيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط يهدد بتدمير حياة ملايين الأشخاص ممن يعانون بالفعل في مناطق الصراعات، وقد يفجر اضطرابات اجتماعية واقتصادية.

وأردفت اللجنة أن حظر التجول وإجراءات العزل المفروضة في إطار تدابير الحفاظ على الصحة العامة لوقف تفشي الفيروس تجعل من الصعب بالفعل على الكثيرين توفير سبل العيش لأسرهم.

ودعت اللجنة، ومقرها جنيف، في البيان الذي ذكرت فيه بالاسم سوريا والعراق واليمن وقطاع غزة ولبنان والأردن، السلطات في المنطقة المضطربة إلى الاستعداد لتداعيات مدمرة محتملة وزلزال اجتماعي واقتصادي.

وكان قد ذكر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أمس الخميس، إن لقاحاً آمناً وفعالاً وحده، يتيح للعالم بالشعور بعودة الحياة إلى طبيعتها على صعيد وباء كوفيد – 19 آملاً أن يتوفر قبل نهاية السنة.

وبيّن غوتيريش أثناء مؤتمر عبر تقنية الفيديو شاركت فيه نحو خمسين دولة أفريقية أعضاء في المنظمة أن لقاحاً كهذا سينقذ ملايين الأرواح ومليارات لا تحصى من الدولارات.

وطالب بتسريع تطوير اللقاح وإتاحته للجميع، وأكد على أنه ينبغي أن يكون عالمياً ويسمح بالسيطرة على الجائحة، وأردف: نحتاج إلى جهود طموحة لضمان (…) نهج منسق ومتكامل من أجل اعتماد السرعة القصوى وإتاحة هذا اللقاح على الصعيد للجميع بحلول نهاية عام 2020.

ليفانت-وكالات

اترك رد