الميليشيات الإيرانية تنقل مقرّاتها في الميادين

قامت القوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها بإخلاء عدّة مقرات تابعة لها في مدينة الميادين، بريف دير الزور الشرقي، ونقلها إلى أطراف المدينة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان فالمقرات التي تم إخلائها، هي: مبنى المالية وعدة أبنية محيطة به، والذي تتخذ منه مليشيا “حزب الله” العراقي مقراً لها، بالإضافة لمسجد ذي النوريين وعدة منازل محيطة به والتي تتخذه مليشيا “حيدريون” مقراً لها.

في السياق ذاته، أكدت مصادر المرصد أن عملية نقل المقرات كانت قد تمّت باتجاه أبنية، تم بنائها من قبل المليشيات الإيرانية في منطقة المزارع التي تبعد نحو 8 كم عن مدينة الميادين.

إلى ذلك، قامت المليشيات الإيرانية بنشر عدد كبير من الأسلحة الثقيلة كالمدافع وراجمات الصواريخ ضمن منطقة المزارع، التي باتت تشكّل تجمعاً ضخماً وكبيراً جداً للقوات الإيرانية والمليشيات الموالية لها.

وكانت شبكة “الشرقيّة 24” قد بثت تسجيلاً مصوّراً، يُظهر عبارات مناهضة لوجود الميليشيات المدعومة من إيران في المدينة، حيث قام مجهولون بكتابة عبارات: “الثورة مستمرة سنعيدها سيرتها الأولى، يسقط الأسد وإيران”. 

يأتي ذلك وفقاً لناشطين سوريين في المنطقة، مع اقتراب الذكرى السنويّة الـتّاسعة للثورة السوريّة.

كما منعت الميليشات الإيرانيّة الأهالي من الخروج ليلاً وفرضت حظر التجوال بعد السّاعة السادسة مساء،ومنعت المدنيين من المرور في تلك الأحياء، التي كتبت فيها العبارات، الأمر الذي أغضب الأهالي بسبب سوء المعاملة من قبل عناصر الميليشيات.

وتجدر الإشارة، إلى أنّ مدينة الميادين تعتبر أبرز معاقل الميليشيات المدعومة من إيران، إذ تتخذ من “حي التمّو” في المدينة سكناً لقادة الميليشيات، بعد الاستيلاء على الحيّ ومنع أصحاب المنازل فيه من الاقتراب من المنطقة.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

اترك رد