رسالة من أرض النزوح

عبد الكريم نعسان – اتحاد الديمقراطيين السوريين

⛺⛺⛺
بهذا اليوم يحزنني الكلامُ
رأيت الطفل في;أطما; يضامُ
صباحاً يحمل الأكياس يسعى
إلى الطرقات ينقصه الطعامُ
إلى البرميل في نبش حثيثٍ
هنا الخردات يعلوها الركامُ
فقوت الطفل قد أمسى حطاماً
طوال العمر يسعفه الحطامُ
هنا المأساة في أطما أراها
مع النكبات يحملها الأنامُ
فكلّ الناس في بؤس شديد
بقارِ البؤس تلتصق الخيامُ
هنا الإنسان في أطما ينادي:
أنا مازلت في عيشي أضامُ
أريد العيش في داري وأهلي
مع الأحباب يسعدني الوئامُ
هناك الورد قد أهدى شذاهُ
وفي الأبراج قد هدلَ الحمامُ
هناك الليل قد أمسى ضياءً
وبالأفراح يمطرنا الغمامُ
فلاالأعداء قد سكنوا دياري
ولا من بلدتي رحلَ السلامُ
كلمات:⛺
عبدالكريم نعسان⛺

اترك رد