أطفال سوريون يحتفلون بيوم الطفل في تركيا على مواقع التواصل

شارك العديد من المعلمين والمعلمات الأتراك عبر حساباتهم الخاصة على فيسبوك وتويتر، مقاطع مصورة لطلابهم السوريين، وهم يلقون الأغاني والأشعار، ويحتفلون بهذا اليوم، تعبيرا عن سعادتهم واعجابهم بمشاركة الأطفال السوريين بعيد الطفل.

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من التسجيلات المصورة لأطفال أتراك وسوريين في تركيا، وهم يحتفلون بمناسبة عيد الطفل والسيادة الوطنية، الذي تحتفل فيه تركيا في 23 أبريل/نيسان من كل عام.

بالرغم من الحجر المنزلي المفروض على الأطفال في تركيا منذ بداية شهر نيسان، إلا أن هذا الأمر لم يمنعهم من الاحتفال على طريقتهم، من خلال تزيين منازلهم بالأعلام التركية، وغناء النشيد الوطني التركي وأداء الرقصات التراثية التركية.

شارك العديد من المعلمين والمعلمات الأتراك عبر حساباتهم الخاصة على فيسبوك وتويتر، مقاطع مصورة لطلابهم السوريين، وهم يلقون الأغاني والأشعار، ويحتفلون بهذا اليوم، تعبيراً عن سعادتهم واعجابهم بمشاركة الأطفال السوريين بعيد الطفل.

احتفالات اليوم

كان من المتوقع أن تشهد احتفالات بيوم الطفل هذا العام فعاليات رسمية مراسم استثنائية في تركيا، بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس الجمهورية، لكن بسبب التدابير المتخذة للوقاية من فيروس كورونا المستجد لم يتم تنظيم أي احتفال.

لكن المقرر أن يردد ملايين الأتراك في تمام الساعة التاسعة مساء اليوم، النشيد الوطني للبلاد، ويرفعوا الأعلام التركية من شرفات المنازل احتفالا بعيدهم.

ويشارك الأطفال السوريين بالاحتفالات والفعاليات التي تقام في تركيا كل عام بمناسبة بعيد الطفل والسيادة الوطنية.

غوغل يشارك أطفال تركيا بالاحتفال

وضع محرك البحث “غوغل”، تصميماً خاصاً على شعاره بصفحته الرئيسية بمناسبة “عيد الطفولة والسيادة الوطنية”، يشمل لوحة تتضمن رسومات متنوعة كاريكاتورية لأطفال يحملون العلم التركي.

وعند النقر على اللوحة الخاصة، يفتح المحرك صفحة تقدم للمستخدمين في مناطق مختلفة معلومات مفصلة حول “عيد الطفولة والسيادة الوطنية”.

غوغل يحتفل بعيد الطفل(غوغل)

أردوغان يهنىء الأطفال

بدوره هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأطفال بمناسبة عيد “الطفولة والسيادة الوطنية، من خلال تغريدة نشرها على تويتر، جاء فيها: “أهنئ بالذكرى المئوية لتأسيس البرلمان التركي، وأبارك لكل أطفال تركيا والعالم بعيد الطفولة والسيادة الوطنية”.

وأضاف “ليس هناك سعادة أكبر من رسم البسمة على وجوه الأطفال، وليس هناك مكان أوسع من قلوبهم”.

وتابع: “ابتسامة الأطفال هي الشيء الوحيد الذي يزين العالم في هذه الفترة، التي جعلت فيها الحروب والصراعات والجوع والمجاعات آفاقنا مظلمة”.

وخاطب أردوغان الأطفال قائلا “أنتم ضمان مستقبلنا، وأمل غدنا، أنتم بشرانا في عالم أكثر سلاما وفرحا وعدلا وجمالا”.

وأردف “أهنئكم في 23 أبريل بمناسبة عيد الطفولة والسيادة الوطنية، واستذكر بامتنان مؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، ورفاق سلاحه بهذه المناسبة”.

عيد الطفل في تركيا

تعود قصة الاحتفال بهذا اليوم إلى عام 1920، عندما تم وضع حجر أساس الجمهورية التركية، وافتتح مجلس الأمة الكبير، حينها أهدى مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك؛ عيد السيادة الوطنية لجميع أطفال العالم، لذلك تحول اسم العيد إلى “الطفولة والسيادة الوطنية”، وهو ما كان سببا مباشرا في إطلاق اسم “الطفولة والسيادة الوطنية” على هذا اليوم الهام.

الأيام السورية

اترك رد