أسترالي يمثل أمام المحكمة بتهمة الانضمام لـ “فتح الشام” في سوريا

من المقرر أن يمثل اليوم، السبت 25 من نيسان، شخص أسترالي من أصول أردنية أمام محكمة باراماتا في مدينة سيدني الأسترالية، وذلك بسبب قتاله لمصلحة “جبهة فتح الشام” في سوريا.

ويواجه المتهم “فايز” البالغ من العمر 44 عامًا هذه المحاكمة بعد اعتقاله من قبل الشرطة أمس، في موقف للسيارات في جبل لويس شمال البلاد.

ووفقًا لصحيفة “الغارديان“، نسبت لـ”فايز” 12 تهمة جرمية، تشمل تهمتان منها التورط في نشاط عدائي في دولة أجنبية (سوريا) وسبع تهم بنشر مواد كاذبة أو مضللة.

وتزعم الشرطة أن الرجل سافر إلى سوريا عامي 2012 و2013 للقتال “لشهور في كل مرة” مع “جبهة فتح الشام” والتي كانت تعرف سابقًا باسم “جبهة النصرة”، بحسب الصحيفة.

ورفضت المحكمة رسميًا الكفالة التي لم يتقدم بها المتهم، وفق نظام الكفالة المعمول به في أستراليا.

فيما نقل المتهم إلى مستشفى ليفربول بعد إصابته بجروح طفيفة في أثناء اعتقاله، قبل إعادته إلى قسم شرطة بانكستاون.

يواجه الرجل أيضًا تهمًا تتعلق بالاحتيال وبالتورط في توريد وشراء التبغ غير المشروع، فضلًا عن الاحتيال الفعلي ومحاولة الاحتيال على بطاقة الائتمان.

وقال القائم بأعمال الشرطة الفيدرالية الأسترالية لمكافحة الإرهاب، مارك ماكنتاير، إن المتهم “كان معروفًا ومثيرًا للاهتمام للسلطات لبعض الوقت”.

وأضاف أن عملية التحقيق في هذه القضية بدأت عام 2019 بالاشتراك مع شرطة نيو ساوث ويلز ووكالة التجسس المحلية “ASIO“.

و”لا يوجد ما يشير إلى أنه (المتهم) يمتلك حاليًا أيديولوجية متطرفة.. هذا لا يعني أن الأمر لم يكن كذلك في 2012 (أو) 2013″، كما صرح ماكنتاير للصحفيين.

عنب بلدي

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more