وفاة شخصين في مدينة حلب إثر إصابتهما بفيروس كورونا

توفي شخصان في مركز للحجر الصحي بمدينة حلب، إثر إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، حسب وكالة سمارت.

ونقلت سمارت عن مصادر طبية في مشفى “الجامعة” بمدينة حلب أن “مريضين أحدهما عمره 44 عاما من حي الجميلية، والآخر بعمر 65 عاما من حي ميسلون توفيا ليلة الخميس – الجمعة أثناء وجودهما في مركز الحجر الصحي بسبب إصابتهما بمرض كوفيد-19”.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام الثلاثاء، تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة الأخير إلى 42 إصابة، شفيت منها 6 إصابات وتوفيت ثلاث حالات.

كما حذرت الأمم المتحدة من أن “فيروس كورونا يشكل خطراً محدقاً بجميع السوريين”، ودعت لتسهيل عمل المؤسسات الإنسانية، والسماح بوصول المساعدات، بما فيها العاجلة المتعلقة بمكافحة الفيروس.

وتشير تقارير صحفية إلى نظام الأسد يتكتم على الأرقام الحقيقية للمصابين بفيروس كورونا، ويسجل الوفيات والإصابات على أنها نتيجة أمراض ذات الرئة.

تلفزيون سوريا

اترك رد

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.   Learn more